انتشال جثث 29 مهاجرا قبالة السواحل اليونانية

أعلن خفر السواحل اليوناني انتشال نحو 29 شخصا من قارب شراعي قبالة الساحل الجنوبي الغربي من البر الرئيسي اليوناني، ونقلهم إلى مدينة كالاماتا جنوبي البلاد

وذكر خفر السواحل أن مركز البحث والإنقاذ التابع له تلقى ليل الاثنين إخطارا بشأن مشكلة تعرض لها قارب يقل 29 شخصا، على بعد 155 كيلومترا جنوب غرب بلدة بيلوس، في منطقة بيلوبونيز جنوب اليونان

وقال خفر السواحل إن الركاب وهم 10 رجال وامرأة و18 قاصرا وجميعهم من أفغانستان وإيران وبنغلاديش، نقلتهم سفينة أبحاث ترفع علم النرويج إلى كالاماتا، مبينا أن القارب أبحر من الساحل التركي، بالقرب من مدينة إزمير، وكان في طريقه على الأرجح إلى إيطاليا

وألقي القبض على شخصين ممن كانوا على متن السفينة، وكلاهما من إيران، للاشتباه في عملهما كمهربين. وتعتقل السلطات اليونانية أي شخص يعثر عليه يقود قاربا يحمل مهاجرين وتتهمه بالتهريب

يعد الطريق البحري هو الأكثر شيوعا لطالبي اللجوء من أبناء الشرق الأوسط وأفريقيا القادمين من تركيا إلى الجزر اليونانية القريبة. لكن السلطات اليونانية واجهت اتهامات متكررة ومستمرة بترحيل الوافدين الجدد بإجراءات موجزة إلى تركيا دون السماح لهم بتقديم طلب اللجوء