الامن النيابية: الانسداد السياسي شجع تركيا على خرق السيادة

ارجعت لجنة الامن والدفاع النيابية، الاحد، سبب استمرار الاعتداءات التركية على العراق الى الانسداد السياسي، مبينا ان الحكومة الحالية تتخذ موقف المتفرج دون اي ردة فعل

وقال عضو اللجنة وعد القدو إن “تركيا تتعامل مع العراق على انه تابع لها بسبب سياسية بعض الاطراف الموالية لها

وأضاف القدو، ان “الانسداد السياسي هو احد اهم اسباب استمرار الخروقات التركية والتمادي في الاعتداء على السيادة دون اي ردة فعل

واشار الى ان “ما يثير الاستغراب هو الصمت الحكومي المطبق وعدم قدرتها على التحرك دوليا وسياسيا لمنع الاعتداءات وتوبيخ السفير التركي على اقل تقدير او صدور بيان حكومي تجاه قصف كلار الاخير