دخيل: هروب الدواعش من سجن الصناعة بسوريا قد يعيد سيناريو الموصل

قالت المتحدثة باسم كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في البرلمان العراقي فيان دخيل، الجمعة، إن هروب عناصر تنظيم داعش من سجن الصناعة بسوريا، يُذكرنا بـ"سيناريو مشؤوم" في العراق.

وذكرت دخيل في تدوينة، "نتابع بقلق بالغ عملية هروب العشرات من عناصر تنظيم داعش الارهابي  من سجن الصناعة في حي غويران بمدينة الحسكة السورية، بضمنهم نحو 20 قياديا من التنظيم الارهابي من حملة الجنسيتين العراقية والسورية".

واضافت دخيل ان "هذه العملية الارهابية وما نتج عنها من هروب  تذكرنا بسيناريو مشؤوم سبق ان حصل في العراق ابان هروب مجموعة كبيرة من الارهابيين من (سجن ابو غريب) وغيرها من عمليات الهروب قبيل وقوع الكارثة التي نتج عنها سقوط اكثر من ثلث العراق بايدي التنظيم   الارهابي والماسي التي حصلت في سنجار وسبايكر ونزوح ملايين العراقيين، فضلا عن تدمير المدن والقصبات بالاعمال الحربية اثناء عمليات التحرير".

ومضت قائلةً "لمنع تكرار هذا السيناريو اصبح لزاما على المجتمع الدولي اليوم  اتخاذ  كافة التدابير اللازمة لتعقب الهاربين والقضاء عليهم  وعلى الحكومة العراقية  الاتحادية اتخاذ اجراءات فورية وجدية على طول الحدود العراقية السورية واستنفار القوات الامنية وبضمنها القوات الجوية وقوات الحدود والتأكد من الموجود الفعلي من عناصر قواتنا في هذه القواطع، لمنع اي تسلل محتمل لعناصر التنظيم الى الاراضي العراقية وان ترفع مستوى التنسيق، مع مستشاري التحالف الدولي في العراق وقوات التحالف الدولي في سوريا ، تجنبا لحدوث كارثة محتملة اخرى".