هكذا تمت تصفيتهم .. معلومات جديدة عن جريمة العظيم والأسلحة المستخدمة فيها

كشف القيادي في الاطار التنسيقي جبار المعموري، اليوم الجمعة، عن معلومات مهمة عن مجزرة اكليعة العظيم شمال ديالى والتي راح ضحيتها 11 شهيدا من الجيش.

وقال المعموري في حديث لوكالات انباء ، ان" خلية داعشية تتألف من 9 مسلحين انتقلت من اطراف حوض الحويجة والرياض في كركوك الى صلاح الدين عبر مرتفعات حمرين بمركبات ودراجات نارية ووصلت الى اطراف نهر العظيم وتسللت منه الى الحاوي لتصل الى مقر السرية من 3 محاور لتقوم بقتل حراس باب النظام بالأسلحة الكاتمة".

واضاف المعموري، ان "الخلية هاجمت غرف الجنود بشكل مباشر وتم قتلهم والاستيلاء على بنادقهم والاعتدة وقطع الاتصال مع وحدتهم".

وتابع ان "النقطة كان يحاصرها الضباب من كل الجهات، حيث انسحبت الخلية الارهابية بعد تنفيذ عمليتها".

واشار الى ان" ماحدث مخطط ارهابي متورطة به مخابرات دولية في تعزيز داعش الارهابي بالمعلومات لاستهداف مقر السرية".