التربية تكشف عن قراراها بعد ظهور موجة جديدة من الفايروس

أكدت وزارة التربية، اليوم الأحد، منحها مرونة إلى مديريات التربية في التعامل مع الدوام الحضوري، فيما أوضحت موقفها بشأن متحور فيروس كورونا الجديد "أوميكرون".

وقال المتحدث باسم الوزارة حيدر فاروق، لوكالة الأنباء الرسمية،" بدأنا عاماً دراسياً جديداً حضورياً، ومنحنا مرونةً لمديرات التربية في التكيف مع المدارس بتحديد الدوام للطلبة والملاكات التدريسية "، لافتاً الى أن أغلب المديريات أكملت توزيع  الكتب من الطبعات الجديدة والمستخدمة من العام الماضي على الطلبة".

وأضاف، أن" الوزارة تبقى متخوّفة من فيروس كورونا حتى مع انخفاض نسبة الأصابات "، مبيناً، أن الوزارة  لديها ارتباط قوي مع وزارة الصحة بشأن مخاطر فيروس كورونا على الطلبة وتنفيذ الإجراءات الوقائية".

وأشار الى أن" الوزارة تتعامل وفقاً لمعطيات الموقف الوبائي لفيروس كورونا في البلاد"، وتطبيق الإجراءات الوقائية والانظمة والقوانين المعمول بها".

وبشأن امكانية العودة الى التعليم الالكتروني أوضح فاروق أن" الوزارة بدأت تشخّص الاشكالات في التعليم الالكتروني في السنوات الماضية والعمل على حلها  "، لافتاً، الى أن" الوزارة متهيئة بشكل كامل للتعليم الالكتروني من خلال تهيئة جميع المنصات والتلفزيون التربوي وهنالك  قناة للمراحل الابتدائية وأخرى للمراحل الثانوية وهذا الموضوع مسيطر عليه"، معرباً، عن أمله أن لا تكون هناك أي موجة اخرى تضطر فيها الوزارة العودة لاستخدام التعليم الالكتروني".