النزاهة تصدر توصيات تتعلق بإكساء وإنشاء وتنفيذ الطرق والجسور

دعت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، الاثنين، الحكومة إلى وضع خطةٍ مركزيَّةٍ لمجمل مشاريع الطرق والجسور، لاستيعاب الزيادة الحاصلة بالنمو السكانيِّ، وزيادة أعداد المركبات، وتحديد مدةٍ زمنيَّةٍ لكل مشروعٍ.

وأشارت دائرة الوقاية في الهيئة إلى أنَّ "نتائج الزيارات، التي قام بها فريق عملها إلى وزارة الإعمار والإسكان والبلديَّات والأشغال العامة وأمانة بغداد؛  للاطلاع على واقع حال الخدمات المُقدَّمة في مجال إكساء وإنشاء وتنفيذ الطرق والجسور وإعادة تأهيلها، خلصت إلى ضرورة قيام وزارة الماليَّة برصد التخصيصات الماليَّة بما يتناسب وتكلفة إنشاء مشروعات الطرق والجسور للجهات ذات العلاقة ضمن الموازنة التشغيليَّـة والاستثماريَّـة؛ لغـرض تسـهـيل القــيام بأعمــالها".

وأوصت الدائرة في تقريرٍ أعدَّته عن تلك الزيارات، "بإنشاء صندوقٍ لصيانة الطرق والجسور يتمُّ تمويله من النسبة المقطوعة من الرسوم التي تتمُّ جبايتها، فضلاً عن حسم نسبة الاستقطاع الماليِّ الذي يتمُّ استيفاؤه من المواطنين عبر مديريَّة المرور العامَّة لمصلحة وزارة الإعمار والإسكان بنسبة (55%)؛ لأغراض صيانة الطرق والجسور".

وأكَّد التقرير المُرسلة نسخٌ منه إلى مكتب رئيس الوزراء ووزارة الإعمار والإسكان والبلديَّات والأشغال العامَّة ولجنتي النزاهة والإعمار والخدمات النيابيَّتين وأمانة بغداد، "ضرورة إعادة النظر بمهام دائرة الطرق والجسور وأمانة بغداد، ومنحهما صلاحية إنشاء الطرق والجسور والتنسيق المستمر بين الجهات ذات العلاقة قبل المباشرة بأعمال الصيانة والإنشاء للطرق والجسور".