الثقافة تصدر بيانا بشأن مقطع فيدو لوزيرها حسن ناظم

أصدرت وزارة الثقافة والسياحة والآثار، اليوم السبت، بياناً بشأن مقطع الفيديو الخاص بوزيرها حسن ناظم.

وذكرت الوزارة، في بيان، أن "بعض وسائل التواصل تداولت مقطعا فيديويا قصيراً لوزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم، عن أحد نشاطاته في ساحة مبنى الوزارة، وهو يستمع إلى أحد الموظفين الذي يروي  معاناته من بعض  الإجراءات الإدارية خاصة وأنه أبٌ لتسعةِ أطفال، وبعد أن استمع الوزير باهتمامٍ إلى مشكلته أوعز بسرعة إنجاز معاملته، وإعادة مخصصاته له، ومن باب الملاطفة مازحه على نحوٍ وديٍّ وتلقائيٍّ بما عُرف عنه من كسر الحاجز بينه وبين موظفيه".

وأضاف البيان، أن "سياق المقطع بثوانيه المعدودة يكشف حرص الوزير على التواصل المباشر مع موظفيه بعيداً عن المكاتب، متفاعلاً معهم بحسه الأبوي ونهجه السليم في حل مشكلاتهم، وتحسين ظروفهم المعيشية، وسعيه في مجلس الوزراء إلى استحصال الموافقات؛ للحصول على مخصصاتٍ تعزز  رواتبهم، وأنَّ الموظف الذي ظهر في المقطع أحد هؤلاء الذين أُعيدوا إلى الوظيفة، وسُوّيت قضيته وفق القانون".

ودعت الوزارة، الأقلام الشريفة إلى أن "تسهم في بناء إعلامٍ وطنيٍّ يُعمِّر الإنسان، ويتفاعل مع قضاياه الكبرى في نيل حقوقه في العيش الكريم، كما تنتهز الوزارة هذه المناسبة لتعبر عن استنكارها لحملات الاصطياد في الماء العكر ممن يتحينون الفرص للنيل من الوزارة برموزها وأنشطتها مع أنَّها تعمل وفق إمكاناتها المحدودة، وقدراتها الذاتية، وبجهود موظفيها المخلصين، لبناء بلدنا الحبيب، ليعود إلى مكانته مناراً حضارياً سامقاً".