القبض على مدير الرعاية الاجتماعيَّة في ميسان بتهمة الرشوة

كشفت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة الاتحادية، اليوم الاربعاء، عن عمـليَّة تنفـيذ أمر القبـض الصادر بحق مدير دائرة الرعاية الاجتماعيَّة - قسم الحماية الاجتماعيَّة في ميسان؛ على خلفيَّة قضيَّة تعمد تأخير معاملات المواطنين.

وأوضحت الدائرة في بيان، أنَّ "ملاكات مكتب تحقيق الهيئة في المحافظة، وبمشاركة جهات إنفاذ القانون، تمكَّنت من تنفيذ مُذكَّرة القبض الصادرة بحق المتهم؛ وذلك استناداً إلى أحكام المادة (٣٠٧) من قانون العقوبات"، مشيرة الى ان المُتَّهم قد سيق إلى محكمة التحقيق المُختصَّة التي قرَّرت توقيفه على ذمَّة التحقيق؛ استناداً إلى مقتضيات المادَّة الحكميَّة".

واضاف البيان انه وفي سياقٍ ذي صلةٍ، تمكَّنت ملاكات مكتب تحقيق الهيئة في محافظة ميسان، والتي انتقلت إلى دائرة الضريبة في المحافظة، من ضبط أضابير خاصةٍ بمشاريع مُهمَّةٍ بالمحافظة ذات مردودٍ ضريبيٍّ عالٍ.

ولفت الى ان "التحقيقات الأوليَّة التي أجراها الفريق قادت إلى تعمُّد إخفاء عددٍ من تلك الأضابير، وادّعاء فقدانها بعد كشف تلاعبٍ في كتب براءة الذمَّة الممنوحة للمُكلَّفين".

وأكَّدت دائرة التحقيقات "ضبط المُوظَّف المسؤول عن حفظ تلك الأضابير، وعرضه رفقة أوراق التحقيق والمُبرزات على السيّد قاضي التحقيق؛ الذي قرَّر توقيف المُتَّهم استناداً إلى أحكام المادَّة (٢٨٩) من قانون العقوبات".