نائب: الحظر الشامل ليس الحل في ظل الظروف الاقتصادية

أوضح النائب عن تحالف الفتح محمد البلداوي، الاثنين، إن الحكومة تأخرت كثيراً في الحصول او شراء اللقاحات مما فاقم أعداد المصابين داخل العراق.

وأكد البلداوي في تصريح صحفي إن ”تفاقهم أعداد المصابين كان بسبب تأخير الحكومة في شراء اللقاحات مما سبب أزمة صحية في البلد“، مبيناً ” الدور الضعيف الذي قامت به وزارة الصحة من شراء اللقاح وعدم تكثيف الاعلانات والارشادات التي يمكن ان تشكل وعي للمواطن من الخطر “.

وأضاف في ”ظل الظروف الصحية والوضع الاقتصادي وأرتفاع الاسعار وسعر صرف الدولار لا يكون الحظر الشامل هو الحل بالنسبة للطبقات الفقيرة “.

وذكر أن ”عدم التوازن في القرارات والوضع المعيشي للمواطن يخلق فجوة كبيرة لدى ميزانية العوائل المتعففة“،لافتاً الى اهمية اعادة النظر في ”حظر التجوال الشامل واتخاذ قرارات تساعد المواطنين وتخرجهم من الوضع الاقتصادي الصعب “.

وأشار الى” ان الحظر الشامل ليس الحل وانما أرشادات الوزارة وجذب المواطنين لاخذ اللقاح والتباعد الاجتماعي قد يساهم في أيجاد الطريق الصحيح في ظل الازمة الاقتصادية“.

ويذكر أن خلية الازمة اعلنت الحظر الشامل في عيد الفطر المبارك لمدة اسبوع كامل.