ADS 300x250

محمد الصيهود: إعادة المطلوبين للقضاء العراقي إلى الواجهة السياسية مشروع تآمري خطير

85

 

أكد عضو مجلس النواب السابق محمد سعدون الصيهود: “أن إعادة الإرهابيين المطلوبين للقضاء العراقي للواجهة السياسية من جديد ، مشروع تآمري خطير يراد منه إعادة رسم خارطة سياسية جديدة لتغيير النظام السياسي وعودة الجلادين”.

وأوضح الصيهود في بيان صحفي اليوم :” أن إعادة الإرهابيين الذين تلطخت أيديهم بدماء العراقيين إلى الواجهة السياسية من جديد هي خيانة عظمى للبلد ، في الوقت الذي روت فيه دماء العراقيين الأرض على مر الأزمنة، بدءا بمقارعة نظام صدام ومرورا بتحرير ارض العراق من زمر داعش الإرهابي التي تمثل صنيعة صهيوامريكية بعثية وهابية الفكر والعقيدة، حتى تحقق الحلم في ولادة نظام سياسي جديد يمثل إرادة الشعب وتطلعاته في المساواة بالحقوق والواجبات والحرية في اختيار ممثلي الشعب”.

واضاف: ” نرى اليوم بكل صلافة ، استهانة واستخفافا بمشاعر العراقيين ودماء الضحايا وتضحياتهم الجسيمة من خلال وجود محاولات لإعادة رموز الإرهاب الى الواجهة السياسية من جديد وبصفقات فاشلة ومشبوهة ، ومما لا شك فيه ان هؤلاء متورطون بقتل العراقيين وان اعترافات حماياتهم واضحة وصريحة ولا لبس فيها ومصدقة قضائيا وبحضور لجنة الامن والدفاع النيابية”.

وتابع : “لا نعرف كيف تتم اليوم تسوية الامر وتبرئتهم من التهم والاعترافات والاحكام الغيابية التي صدرت بحقهم ، وعهدنا بالقضاء العراقي ان لا يساوم على دماء العراقيين وتضحياتهم التي ليس لها ثمن ، الا بانزال اقصى العقوبات بحق هؤلاء المجرمين الذين استباحوا الدماء وعاثوا فسادا”.

 

المصدر: وكالات




التقويم

يوليو 2020
س د ن ث أرب خ ج
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

الأخبار العاجلة