رئيس الجمهورية: بلاد النهرين تعاني شحاً في المياه والجفاف يهدد نصف العراق

حذر الرئيس العراقي، عبد اللطيف جمال رشيد، يوم الاثنين، من تأثير التغير المناخي على البلاد، وفيما أشار إلى أن بلاد نهري دجلة والفرات، تعاني اليوم شحاً في المياه، أكد أن الجفاف يهدد نصف مساحة البلد.

وقال رشيد، خلال كلمة له ألقاها في مؤتمر قمة المناخ (cop 27) ، إن "التحدي الأبرز الذي نواجهه في العراق ملف المياه"، لافتا الى أن "بلاد الرافدين تعاني من شح المياه وأن مؤتمر المناخ يشكل علامة مهمة".

وأضاف أن "الأزمات في العراق تضاعفت جراء ضعف هطول الأمطار، وأن الجفاف المتزايد في العراق يشكل تحديا خطيرا"، معرباً عن أمله أن "تتعاون دول جوار العراق في ملف المياه، إذ أن أزمة المياه أجبرت السلطات على تقليص المساحات الزراعية".

وأوضح رشيد، أن "مشكلة شح المياه تفاقم ظاهرة التصحر في العراق، إذ بات التصحر يهدد 40 بالمئة من مساحة البلاد"، مؤكداً أن "العراق من أكثر الدول تضرراً من الاحتباس الحراري، وهناك جدية من الحكومة العراقية في التعامل مع السياسة المائية".