الكاظمي وبارزاني يؤكدان أهمية اعتماد الحوار الوطني للخروج من حالة الانسداد السياسي

أكد رئيسا حكومة تصريف الأعمال، مصطفى الكاظمي، والحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، اليوم الإثنين، على أهمية اعتماد الحوار الوطني بين جميع القوى السياسية للخروج من حالة الانسداد السياسي.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، في بيان، أن "الكاظمي، التقى رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، وذلك خلال زيارته إلى محافظة أربيل".

وأضاف البيان، أن "اللقاء بحث مجمل الأوضاع السياسية في البلاد، وأهمية اعتماد الحوار الوطني بين جميع القوى السياسية للخروج من حالة الانسداد السياسي التي باتت تؤثر على الوضع العام، وتعرقل تقديم الخدمات للمواطنين، وتهدد بزعزعة الاستقرار".

وتابع، أن "اللقاء شهد التأكيد على دور الفعاليات السياسية والاجتماعية في تسهيل التفاهم، وخفض مستوى التوتر، والابتعاد عن التحريض، وأهمية الركون إلى الخطاب الوطني المسؤول؛ من أجل عراق ديمقراطي اتحادي تكون فيه كلمة الدستور والقانون فوق الجميع".

وبحث الطرفان، "التحديات الأمنية المختلفة، وأهمية مواصلة التنسيق المشترك بين بغداد وأربيل؛ لمعالجة عدد من الملفات في مقدمتها مكافحة الإرهاب، والاعتداءات المتكررة على الأراضي العراقية، والّا تكون أرض العراق في أي مكان منطلقاً، أو مأوى لتهديد دول الجوار".