الكاظمي: سأدعو إلى جولة ثالثة من الحوار الوطني لحل مشكلاتنا

أعلن رئيس الوزراء المنتهية ولايته، مصطفى الكاظمي، اليوم الجمعة، استعداده لإطلاق جولة ثالثة من الحوار الوطني، فيما وجه رسالة للقوى السياسية.

وقال الكاظمي، في لقاء متلفز: "ساشرح في كلمتنا الواقع السياسي والاقتصادي والثقافي والمناخي والتحديات الكثيرة"، مؤكدا ان "جميع قادة دولة العالم مجمعة على أهمية دور العراق بترسيخ الاستقرار في المنطقة".

ودعا  القوى السياسية إلى "تحمل مسؤولياتها التاريخية والاستفادة من فرص الحوار الوطنية"، مردفا: "سأدعو الى جولة ثالثة من الحوار الوطني لحل مشكلاتنا ولا سبيل لدينا سوى الحوار".

وبين: "لدينا فرصة لبناء العراق، وان استقرار المنطقة له انعكاسات إيجابية على الوضع في العراق".

وأكد الكاظمي، أن "العراق نجح في تقريب وجهات النظر بين إيران والسعودية ودول أخرى نجحت بإعادة علاقتها مع بعض إثر ذلك".

وأضاف: "سنساهم في كل شيء يساعد باستقرار المنطقة"، مؤكدا ان " الورقة البيضاء نجحت في تحقيق الإصلاح الاقتصادي".

وقال إن "هناك من يتمنى فشل الحكومة في كل شيء بسبب خلافات شخصية معي".

وتابع: "أدعو جميع الأطراف التي لديها خلافات معي إلى تصفيتها بعيداً عن مصالح الشعب".

وأشار إلى ان "العراق حصل على أكبر وأسرع نمو اقتصادي وبات الأول على الشرق الأوسط والخامس عالمياً".

وبين الكاظمي، ان "الاحتياطي النقدي في ظل حكومتنا وصل إلى 86 مليار دولار ومن المتوقع زيادته إلى 100 مليار".