طهران تشكر العراق: شعبه العظيم وضع كل إمكانياته في تصرف الزائرين

جدد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ناصر كنعاني شكره وتقديره لاستضافة الحكومة والشعب العراقي لزوار مراسم "الاربعين" قائلا ان مراسم "الاربعين" هذا العام زادت الأخوة والوئام بين الشعبين الايراني والعراقي.

وقال كنعاني في صفحته على الانستغرام اليوم الاحد، إن "زيارة الاربعين هي العودة الى رسالة عاشوراء بعقلانية، والتمرّس على العشق للقيم السامية الدينية والانسانية والاخلاقية".

وأكد كنعاني أن "التوقف لعامين بسبب جائحة كورونا لم يمنع اعادة انطلاق الحركة الشعبية العظيمة لزيارة "الاربعين".

وتابع:  "على الرغم من حرارة الطقس في هذا العام والتي قل نظيرها، فان امواج العشاق والمحبين شدت الرحال من أصقاع الارض نحو العراق وكربلاء المقدسة وان اجتماع عشاق الامام الحسين (ع) كان أكبر اندفاعا وأكثر زخرا بالمعاني من الأعوام السابقة . وجدد ملايين الاشخاص، بغض النظر عن جنسياتهم ومذهبهم ودينهم، عهد العشق لسيد الشهداء الامام الحسين (ع) ومبادئ".

واضاف، ان "اكبر اجتماع مشيا على الاقدام في العالم، جمع ملايين البشر في درب واحد نحو مقصدهم المقدس جنب الى جنب".

 وفيما شدد كنعاني على ان "مراسم "الاربعين"  هذا العام زادت الأخوة والوئام بين الشعبين الايراني والعراقي"، مؤكدا أن "الشعب العراقي العزيز يضع في كل عام كل امكانياته في تصرف الزوار الايرانيين وغير الايرانيين لسيد الشهداء الامام الحسين (ع) وهذا يدل على عمق الايمان والاخلاص لدى الشعب العراقي العظيم".

وختم بالقول " في ختام هذا الاجتماع الديني والمعنوي العظيم، نجدد تقديم الشكر لحكومة وشعب العراق كمضيفين لائقين بهذا الاجتماع العالمي العظيم".