العمليات المشتركة: الخطة الأربعينية ستتواصل لحين خروج آخر زائر من كربلاء

أعلنت قيادة العمليات المشتركة، اليوم السبت، استمرار القوات الأمنية في تنفيذ خطتها للزيارة الاربعينية والبقاء في أماكنها للإشراف على عملية التفويج العكسي للزائرين من مدينة كربلاء.

وقال الناطق باسم العمليات المشتركة اللواء طيار تحسين الخفاجي إن "قيادة العمليات المشتركة ومن خلال وجودها في كربلاء ووزير الداخلية رئيس اللجنة الامنية المشرفة على تفويج العكسي والزيارة الاربعينية أعلنوا بان الزيارة مستمرة والقوات الامنية في الأماكن ذاتها والاشراف على الخطة الخاصة بالتفويج العكسي الى حين خروج اخر زائر من كربلاء".

وأضاف الخفاجي أن "هذا الموضوع مهم جدا لتامين سلامة الزائرين، ولا يوجد أي تغيير في الخطط العسكرية الموضوعة بهذا الشأن".

وهذا ما أعلنته أيضا خلية الاعلام الامني في بيان إذ قالت إن "القوات الأمنية المكلفة بتأمين زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام، واصلت وعلى مدار الايام الماضية واجباتها المكلف بها خلال هذه المناسبة المهمة".

وأضافت الخلية أنه "نظرا لكثافة الزائرين واستمرار تدفقهم وبهدف تفويج الزائرين بشكل عكسي من مدينة كربلاء المقدسة الى مناطق سكناهم الأصلية أيضاً، وجه وزير الداخلية رئيس اللجنة العليا لتأمين زيارة الأربعين عثمان الغانمي، و نائب قائد العمليات المشتركة ببقاء القوات الأمنية وجميع القطعات الساندة لها في الواجبات المكلفين بها ويشمل هذا التوجيه القطعات الامنية في المحافظات المجاورة لمحافظة كربلاء، لغاية الانتهاء من مراسيم الزيارة وتنفيذ الخطط المرسومة لها بالشكل الأمثل".