الداخلية تحدد مو إصدار الجواز الإلكتروني وتكشف مصير الجواز الورقي

كشفت مديرية الجوازات العامة، التابعة لوزارة الداخلية، عن خطط إصدار الجواز الإلكتروني، فيما حددت مصير الجواز الورقي، وآلية الدفع لاستحصال الجواز الذكي.

وقال مدير الجوازات العميد ماجد عدنان الهيازعي، لوكالات انباء، إن "المديرية مقبلة على خطة واسعة وفعالة بصدد إصدار جواز إلكتروني، مطابق للمواصفات العالمية، ومن أولى المواصفات بالشرق الأوسط، وذلك قبل نهاية العام الحالي".

وبشأن آلية الدفع للجوازات الإلكترونية، أوضح الهيازعي، أن "المواطن سوف يستغني عن موضوع جلب الصكوك لغرض إصدار الجواز، وسيتم ذلك إلكترونياً عن طريق آلية جديدة متبعة في مديرية شؤون الجوازات، مما يقلل العناء في موضوع دفع الرسوم ومواكبة التطور الحاصل بالمنطقة".

وعن الجواز القديم، لفت إلى أن "الجوازات الورقية القديمة ستبقى فعالة وبصورة موازية للجواز الإلكتروني، لحين إصدار منظمة الطيران العالمية ICAO طلب إيقاف الجواز الورقي القديم والمعمول به حالياً".

ونوه مدير الجوازات العامة، إلى "عدم وجود أي إجبار على المواطن بتغيير جوازه، وسيتم تزامن منظومات الاثنين الورقية والإلكترونية بصورة طبيعية".

وبين أن "من مميزات الجواز الإلكتروني إنسانية الحركة في المطارات من خلال البوابات الإلكترونية المعمول بها، وهذه من المزايا التي تقدم خدمة للمسافرين ومواكبة للتطور الحاصل في الدول العالمية المتطورة".

وبشأن مبالغ إصدار الجواز، ختم الهيازعي، حديثه بالإشارة إلى عدم "وجود فارق في الأسعار، وستكون مقاربة بما هو معمول به الآن، مقارنة بمتانة الجواز في الوقت القريب العاجل".