الكاظمي يبحث مع الوفد الليتواني شؤون العراقيين العالقين على حدود الاتحاد الأوروبي

بحث رئيس الوزراء الاتحادي مصطفى الكاظمي، مع وزير الخارجية الليتواني، سبل تخفيف معاناة العراقيين العالقين على حدود الاتحاد الأوروبي.

وذكر بيان للمكتب الاعلامي للكاظمي، ان رئيس الوزراء استقبل وزير خارجية جمهورية ليتوانيا كاربيلوس لاندسبيرك والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، وتوطيد التعاون المشترك مع عموم دول الاتحاد الأوروبي في مجالات متعددة.

وشهد اللقاء بحث أوجه التعاون في المجالات المختلفة، وعلى رأسها الجانب الأمني، وفي مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، حيث أكد الكاظمي تطلّع العراق لبناء أفضل العلاقات مع ليتوانيا، ولاسيما في الجوانب الاقتصادية والاستثمارية، وذلك في ظل قرار الاتحاد الأوروبي رفع اسم العراق من قائمة الدول عالية المخاطر فيما يتعلّق بتمويل الإرهاب وغسيل الأموال.

وناقش الطرفان تطوير التعاون في قطاع التعليم والبناء المؤسساتي، ومناقشة الأوضاع الإقليمية والدولية، حيث أكد الكاظمي إيمان العراق بضرورة اعتماد الحوار والحلول السلمية لحل النزاعات، وأنه ماضٍ في هذا النهج.

وبحث الجانبان سبل تخفيف معاناة العراقيين العالقين على حدود الاتحاد الأوروبي، وإيجاد أفضل الطرق لإنهائها بالشكل الذي يضمن كرامتهم، ويراعي القوانين الدولية والإنسانية.

ووجه وزير الخارجية الليتواني دعوة رسمية للكاظمي لزيارة ليتوانيا، وأعرب عن امتنان حكومته للخطوات التي اتخذها العراق لمعالجة تحدي الهجرة غير الشرعية، وأكد أنها كانت مثالاً يحتذى به في معالجة هكذا أزمات، وأشار إلى تطلع ليتوانيا لرفع مستوى التعاون بين البلدين، في مختلف المجالات، واستعداد ليتوانيا للبحث جدياً في آليات تسهيل دخول العراقيين إليها عبر التنسيق المشترك مع السلطات العراقية المختصة، وكذلك العمل معالجة معوقات استئناف الرحلات المباشرة للخطوط الجوية العراقية إلى أوروبا.