بسبب فقدان عجلاتهم.. النزاهة تستقدم 24 مسؤولا في مجلس محافظة نينوى

أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية، الإثنين، صدور أوامر استقدام ضد رئيس مجلس محافظة نينوى السابق وأعضاء في المجلس، على خلفيَّة التحقيق في قضيَّة فقدان عجلاتٍ كانت بذمتهم.

وقالت الهيئة في بيان، إن "دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن تفاصيل القضيَّة التي حقَّقت فيها وإحالتها إلى القضاء، أفادت بإصدار محكمة تحقيق نينوى المُختصَّة بقضايا النزاهة أوامر استقدامٍ بحقّ رئيس مجلس المُحافظة السابق، فضلاً عن (22) عضواً من أعضاء المجلس للدورة الأخيرة، صدر بحقهم (24) أمر استقدام"، لافتةً إلى أنَّ "الأمر صدر على خلفيَّة التحقيق في قضيَّة فقدان العجلات التي كانت بذمَّتهم أثناء سيطرة تنظيم داعش الإرهابيِّ على المُحافظة".

وتابعت الدائرة، أن "الأوامر الصادرة؛ استناداً إلى أحكام المادة (340) من قانون العقوبات، شملت أيضاً نائب رئيس مجلس محافظة نينوى، ورئيسي مجلس قضائي الحمدانيَّـة وتلكيف".

وختم البيان، "وسبق للهيئة أن أعلنت عن صدور أوامر استقدامٍ وقبضٍ بحقِّ مسؤولين محليّين في مُحافظة نينوى، من بينهم مُحافظون سابقون ورئيس وأعضاء في مجلس المُحافظة، فضلاً عن صدور أحكامٍ تراوحت بين الحبس والسجن شملت بعضهم؛ على خلفيَّة قضايا تتعلق بالفساد وهدرٍ للمال العام".