شكك في اللقاحات مع حزبه حتى قتله الفايروس .. قصة نائب فرنسي

قال رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية، الجمعة، إن النائب خوسيه إيفرار الذي كان حزبه اليميني المتطرف المتشكك في اللقاحات يعارض إجراءات الحكومة للسيطرة على كوفيد-19، توفي بعد إصابته بفيروس كورونا.

ولم يتضح ما إذا كان إيفرار، الذي توفي عن عمر ناهز 76 عاما، قد رفض شخصيا التطعيم، لكنه أعرب على وسائل التواصل الاجتماعي عن دعمه للمتظاهرين المعارضين لقيود كوفيد-19 والتدابير الصحية لوقف التفشي.

وكتب رئيس الجمعية الوطنية ريتشارد فيران على تويتر، "أرسل أحر التعازي لزوجته وأطفاله وأقاربه، وكذلك لزملائه ومعاونيه".

وفي أكتوبر/تشرين الأول، كان إيفرار المنتمي لحزب "ديبو لا فرانس" وتعني (انهضي يا فرنسا) من الموقعين على اقتراح في البرلمان بتشكيل لجنة تحقيق للنظر في الآثار الجانبية المحتملة للقاحات كوفيد.