مئات الإصابة جراء أعمال الشغب في كازاخستان بينها حالات حرجة

كشفت وزارة الصحة الكازاخية، اليوم الخميس، عن إصابة أكثر من ألف شخص في كازاخستان جراء أعمال الشغب التي نشبت مؤخرا. ونقلت وسائل إعلام محلية عن وزارة الصحة الكازاخية، إن “أكثر من ألف شخص في مناطق مختلفة من كازاخستان أصيبوا بجروح نتيجة أعمال الشغب، منهم 400 نقلوا إلى المستشفى، و62 في العناية المركزة”. ولفت البيان إلى أن “أكثر من 10 من العاملين في المجال الطبي تضرروا من أفعال مثيري الشغب”. وبدأت الاحتجاجات في كازاخستان في الأيام الأولى من العام الجديد إذ احتج سكان مدينتي جاناوزين وأكتاو في منطقة مانغيستاو، وهي منطقة منتجة للنفط في غرب كازاخستان على مضاعفة أسعار الغاز. وامتدت الاحتجاجات إلى مدن أخرى أيضا، ففي ألما آتا، أكبر مدينة وأول عاصمة للبلاد، اشتبك المتظاهرون مع قوات الأمن واستخدمت الشرطة الغاز والقنابل الصوتية. وتحولت الاحتجاجات إلى مواجهات عنيفة وأعمال شغب ونهب للممتلكات العامة والخاصة وعمليات اعتداء وإشعال الإطارات.