بلهجة شديدة .. مكافحة الإرهاب في السليمانية تصدر بيانا حول التظاهرات

أصدرت مديرية مكافحة الإرهاب في السليمانية، الخميس، بيانا حول التظاهرات في المحافظة، وفيما أعلنت فيه أنها تؤيد مطالب المتظاهرين، اكدت أنها ستواجه أي حزب أو شخص يوجه الاحتجاجات لأغراضه.

وقالت المديرية في بيان، إنه "مع انطلاق التظاهرات لطلاب الجامعات والمعاهد ندعم بوضوح مطالبهم، ونحن القوة الأساسية لحمايتهم حيث أن من حقهم بموجب القانون أن توفر لهم الحكومة المستحقات، والخدمات اللازمة".

وشددت: "نحن بحاجة إلى التصدي للأيادي التي تعرقل تحقيق أهداف التظاهرات المشروعة، ومن واجباتنا الأساسية الحفاظ على أمن واستقرار المواطنين بطبيعة الحال، والدفاع عن الدوائر والمؤسسات الحكومية التي هي ملك عام".

وتابعت بالقول إن "أي حزب أو جهة سياسية أو أي شخص توجه الاحتجاجات لأغراضها الخاصة سنواجهها بشدة، ونطمئن شعب كوردستان والطلبة أن حماية مصالحهم من مسؤوليتنا، وإن قطع أيادي المخربين من الأهداف الرئيسية للمتظاهرين".

ومنذ أيام يتظاهر طلبة الكليات والمعاهد في السليمانية وإدارة گرميان وحلبجة ورانية وإدارة رابرين، للمطالبة بصرف وتحسين المنح المقدمة لهم، وقام محتجون بقطع الطرق في كل مدينة.

وبعد تعرض عدد من المتظاهرين للضرب، اتسعت رقعة الاحتجاجات في المحافظات الكردية، بالتزامن مع تعاطف واسع في المحافظات العراقية كافة.