وفاة الرئيس الأول للحزب الإسلامي العراقي نعمان عبد الرزاق السامرائي 

نعى الحزب الإسلامي العراقي، الخميس، رئيسه الأول نعمان عبد الرزاق السامرائي.

وذكر الحزب في بيان، "بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، يملؤها الحزن والأسى، ينعى الحزب الإسلامي العراقي، رئيسه الأول، وأحد أبرز مؤسسيه، نعمان عبد الرزاق السامرائي، والذي وافته المنية صباح اليوم الخميس الموافق 25 تشرين الثاني 2021، عن عمر ناهز 86 عاماً".

وأضاف البيان "لقد كان الدكتور السامرائي انموذجاً باهراً للشخصية الإسلامية الفاعلة، وفارساً لا يجارى في ميادين العلم والمعرفة والدعوة، فهو الاكاديمي المتميز، والعالم الرصين، الذي قضى حياته في ساحات الدعوة إلى الله، والعمل الجامعي، وترك وراءه عشرات المؤلفات القيمة، وآلاف المنتمين إلى تنظيم الحزب الإسلامي العراقي، ومئات الطلبة الذين هم اليوم يحملون اليوم فكره ومشروعه الإصلاحي الوطني".

وتابع البيان "إننا إذ نودع بحزن وألم، السامرائي، فنحن نتذكر وبفخر كبير، دوره في تأسيس الحزب الإسلامي العراقي، ونشاطه الواسع أيام ترؤسه للحزب في وقت التأسيس عام 1960، وتحمله كل المصاعب والتحديات بشجاعة بالغة، واستمرار جهوده بعد عودته المتكررة إلى العراق خلال السنوات الماضية، من خلال عمله التثقيفي والتوعوي، وتوظيف خبراته الثرة من اجل نهضة العراق الذي احبه وعمل لنصرته قضيته، وتحمل الكثير من الأذى بسبب ذلك فغادره مكرهاً طيلة عقود طويلة".