النزاهة تحذر: عمليات نصب واحتيال تمارسها شركات وهمية بحق الموظفين والمتقاعدين

وجهت هيأة النزاهة الاتحادية، الأربعاء تحذيراً من انتشار عمليات نصب واحتيال تمارسها شركات وهميَّة بحقّ بعض الموظفين والمُتقاعدين من خلال إيهامهم بمنح قروض سريعة. وقالت الهيأة في بيان، إن "دائرة التحقيقات في الهيئة أكدت قيامها بتنفيذ عمليات ضبط لمتهمين بالنصب والاحتيال أقدموا على استدراج بعض الموظفين والمتقاعدين، وإيهامهم بمنح قروض لا تتجاوز خمسة ملايين دينار مقابل سحب البطاقة الذكية الخاصة بالدفع الإلكتروني مع المستمسكات". وأشارت إلى "قيام المتهمين بسحب مبالغ أكثر من مبلغ القرض والفائدة، مستغلين عدم معرفة الموظفين والمتقاعدين بالإجراءات المالية والمصرفية". وأضافت أن "عمليات النصب والاحتيال تتم بمساعدة موظفين في شركة الدفع الإلكتروني (البطاقة الذكية)"، مبينة "قيامها بتنفيذ عمليات أسفرت عن ضبط عدد من المتهمين بممارسة تلك الأعمال غير القانونية". ودعت الهيأة، المُواطنين إلى "الحذر من تلك الممارسات التي بدأت بالانتشار في الآونة الأخيرة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي". وشددت على "أهميَّة تحصين المُواطنين من تلك الأفعال غير القانونيَّة؛ بغية الحدِّ منها والكشف عن مرتكبيها عبر الاتصال بنوافذ الهيئة المنشورة على موقعها الرسميّ".