أرمينيا .. الجيش يطالب الرئيس بالاستقالة والأخير يخشى الانقلاب

طالبت القوات المسلحة في أرمينيا في بيان، يوم الخميس، باستقالة رئيس الوزراء نيكول باشينيان وحكومته، الأمر الذي وصفه الأخير بـ"محاولة انقلاب". وردا على ذك، قال باشينيان إن طلب القوات المسلحة بالاستقالة يصل إلى حد محاولة انقلاب عسكري، داعيا أنصاره إلى التجمع في وسط العاصمة يريفان. وكتب باشينيان على صفحته على فيسبوك "أعتبر أن بيان هيئة الأركان هو محاولة انقلاب عسكري وأدعو جميع أنصارنا إلى التجمع في ساحة الجمهورية" في يريفان. عقب ذلك، أقال باشينيان رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة خلال خطاب بُث على حسابه في فيسبوك. ويواجه باشينيان احتجاجات ودعوات إلى الاستقالة بعد ما وصفها معارضوه بإدارة كارثية للصراع الدامي الذي استمر ستة أسابيع بين أذربيجان والقوات المنحدرة من أصل أرميني في إقليم ناغورنو قره باغ العام الماضي. وبعد قتال استمر ستة أسابيع، وقعت أذربيجان وأرمينيا اتفاقا، بوساطة روسية، لوقف إطلاق النار في الجيب الذي يعد جزءا من أذربيجان بحكم القانون الدولي، لكن تقطنه أغلبية من عرقية الأرمن.   المصدر: وكالات