إيران تكشف “المتسبب” في اغتيال العالم النووي فخري زاده

أعلنت إيران أن المتسبب الرئيسي في اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده، هو من المطرودين من القوات المسلحة، وقد غادر البلاد قبل تنفيذ العملية وهو تحت الملاحقة حاليا. وقال وزير الأمن والاستخبارات الإيراني محمود علوي في تصريح، إن "إسرائيل سعت إلى ارتكاب أعمال إرهابية متعددة أخرى بعد اغتيال ‎فخري زاده، لكن عناصر الاستخبارات أحبطتها، وتم التعرف على أشخاص متورطين". وكان علوي قد كشف في الثامن من فبراير الحالي، أن أحد أعضاء القوات المسلحة الإيرانية وفر الإمكانات لاغتيال فخري زادة. وقال علوي: "بعد ساعتين من اغتيال فخري زادة بدأوا بإطلاق الشعارات المعادية ل‍وزارة الأمن، وذلك من دون أن يعوا الدور الذي لعبته الوزارة في هذه القضية، في اليوم التالي للاغتيال أدركوا أن وزارة الأمن والاستخبارات أبلغت القوات المسلحة بأن العدو يجمع معلومات في ذلك المكان الذي حدثت فيه العملية".