الداخلية: الانتحاري الأول ادعى أنه مريض واجتمع الناس حوله، والثاني فجر نفسه بعد نقل المصابين

كشفت وزارة الداخلية، اليوم الخميس، تفاصيل الهجوم الانتحاري الذي استهدف ساحة الطيران، وسط بغداد. وقال اللواء خالد المحنا، المتحدث باسم الوزارة، في حديث لوكالات أنباء، إن "الحصيلة الأولية لهجوم ساحة الطيران ارتفعت إلى 13 شهيداً و28 جريحاً حتى الآن". وأضاف، أن "هذه الإحصائية رسمية، وغير نهائية وقابلة للارتفاع". وعن تفاصيل الهجوم، قال المحنا إن "الانتحاري الأول فجر نفسه بعد أن ادعى أنه مريض واجتمع الناس حوله". وتابع، أن "الانتحاري الثاني فجر نفسه بعد أن تجمع الناس لنقل المصابين في التفجير الأول". وكانت عمليات بغداد، قد أفادت في وقت سابق من اليوم، بأن انتحاريين اثنين، أقدما على تفجير نفيسيهما في ساحة الطيران وسط العاصمة. بعد ذلك، أصدر الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول بياناً بشأن الهجوم الانتحاري قال فيه: " اعتداء إرهابي مزدوج بواسطة إرهابيين انتحاريين اثنين فجروا أنفسهم حين ملاحقتهما من قبل القوات الأمنية في منطقة الباب الشرقي ببغداد، صباح اليوم الخميس، مما ادى الى وقع عدد من الشهداء والجرحى بين صفوف المدنيين".   المصدر: وكالات