بارزاني: زج الرواتب في الخلافات بين بغداد وأربيل يمثل سياسة تجويع لشعبنا الكردي

عدّ رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، اليوم الأربعاء، زج الرواتب في الخلافات بين بغداد وأربيل سياسة تجويع. وذكر بيان صادر عن حكومة الإقليم، ان  "بارزاني التقى اليوم، بالقناصل ورؤساء البعثات والدبلوماسيين المعتمدين في الإقليم". وخلال الاجتماع، سلط رئيس الحكومة الضوء على "الوضع الداخلي لإقليم كوردستان وبرنامج الإصلاح الذي تنفذه التشكيلة الوزارية التاسعة والعلاقة مع الحكومة الاتحادية". وأشار رئيس الحكومة إلى أن "إقليم كردستان يعمل دائماً على إقامة أفضل العلاقات مع الحكومة الاتحادية وحل جميع المشاكل بصورة شاملة وعلى أساس الدستور، وأكد أن الإقليم أوفى لهذا الغرض، بجميع التزاماته بهدف التوصل إلى اتفاق يخدم مصلحة جميع المواطنين العراقيين". وشدد رئيس الحكومة على ضرورة "عدم زج مسألة الرواتب بالصراع السياسي وبما يجعلها ورقة ضغط ضد إقليم كردستان واللجوء إلى سياسة التجويع تجاه من يتقاضون الرواتب". وتطرق رئيس الحكومة إلى "البرنامج الحكومي والذي يشتمل على تنويع الاقتصاد وزيادة مصادر الدخل وخفض النفقات وإعادة تنظيم الضرائب وتسهيل عمل المستثمرين الأجانب والمحليين، وقال لقد بذلنا قصارى جهدنا لتوفير رواتب موظفي الإقليم". واكد رئيس الوزراء أن "إقليم كردستان سيبقى عاملاً مهماً لاستقرار المنطقة"، مبيناً أن "الإقليم يريد علاقات ودية مع دول الجوار وتطوير العلاقات مع المجتمع الدولي بشكل عام، كما أشار إلى أهمية استمرار التعاون والتنسيق مع إقليم كردستان لمواجهة التهديدات التي يشكلها الإرهاب".   المصدر: وكالات