برلماني يكشف سبب اصرار بعض القوى السياسية على تشريع قانون الجرائم المعلوماتية

كشف النائب المستقل باسم خشان، اليوم الجمعة، عن سبب اصرار بعض القوى السياسية على تشريع قانون الجرائم المعلوماتية، خلال الدورة البرلمانية الحالية.

وقال خشان، ان "بعض القوى السياسية تصر على تشريع قانون الجرائم المعلوماتية، قبل موعد الإنتخابات النيابية القادمة، حتى تستخدم هذا القانون في منع اي انتقاد يوجه لها او كشف اي فضائح متورطة بها من فساد وغيرها".

وبين ان "هذا القانون جاء وفق رغبات سياسية هدفها عدم كشف الفساد والاخفاقات، وهي تريد تهديد اي احد يتكلم بهذه القضايا بالقانون، الذي يمنع حرية التعبير، بل حتى يمنع قول الحق وكشف الحقائق".

ورافق إدراج مجلس النواب لقانون جرائم المعلوماتية على جدول أعماله، سخطاً ورفضاً شعبياً ودولياً ضد التوجه البرلماني لإقرار القانون.