ADS 300x250

يوم الرجل ويوم المرأة..

8

احيا العالم، الخميس، اليوم العالمي للرجل، وهي المناسبة التي يتم الاحتفال بها سنويا، في التاسع عشر من شهر نوفمبر كل عام، وذلك منذ عام 1999، إلا أنه لا يحظى بنفس الشهرة والشعبية التي ينالها اليوم المخصص للمرأة.

ومن جانب آخر، يحيي العالم اليوم العالمي للمرأة يوم الثامن من مارس كل عام. واحتفلت منظمة الأمم المتحدة بأول يوم دولي رسمي للمرأة عام 1975.

لكن يبقى “اليوم العالمي للمرأة” أكثر شهرة من “اليوم العالمي للرجل”، ويعتبر أول يوم دولي بأجندة الأمم المتحدة، ويحظى بفعاليات أكثر زخما واهتمام دولي واسع، من خلال تسليط الضوء على قضايا المرأة، وكذلك إبراز النماذج النسائية الناجحة، بينما يمر يوم الرجل العالمي في كثير من الأحيان مرور الكرام، دون أن يسمع به أحد.. فما السبب؟.

تقول الوكيل السابق لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة، مديرة منظمة المرأة العربية سابقا، السفيرة ميرفت تلاوي، في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية”: “من الجيد أن يكون هناك يوم للرجل؛ تقديرا لدوره في المجتمع وجهوده”، معتبرة أن وجود يوم عالمي للمرأة ويوم عالمي آخر للرجل، من شأنه “التشجيع على دعم الروابط الأسرية وإبراز دور الطرفين المهم”.

وتشير إلى سبب الاهتمام الأكبر باليوم العالمي للمرأة مقارنة باليوم العالمي للرجل، بتأكيدها على أن “المرأة متداخلة في كثير من الأمور والمشاغل والمسؤوليات، في عملها ومع أسرتها وزوجها وأبنائها وحياتها الخاصة، ولديها التزامات كثيرة، لذا يتم الاحتفاء بدورها وتسليط الضوء على أهم قضاياها”.

وتلفت تلاوي في السياق ذاته إلى أن سببا مهما من أسباب شهرة اليوم العالمي للمرأة، هو ما تعانيه من تحديات وقضايا وصعوبات مختلفة، موضحة أن قضايا المرأة المتشعبة “تحتم هذا الاهتمام وتسليط الضوء على تلك القضايا والمشكلات بشكل واضح، من أجل الحفاظ على حقوقها”.

اللافت أنه على رغم من أن “اليوم العالم للرجل” يتم الاحتفال به منذ أكثر من عقدين كاملين، فإن الكثيرين قد لا يعرفونه بالأساس، وفي اليوم العالمي للمرأة تتصدر بعض التعليقات والتساؤلات عن السبب وراء تخصيص يوم لها دونما الرجل!.




التقويم

نوفمبر 2020
س د ن ث أرب خ ج
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
282930  

الأخبار العاجلة