الكويت تطارد مشاهير السوشيال ميديا بسبب شبهات غسيل الاموال

أفادت مصادر اعلامية، الأحد، بأن النائب العام الكويتي أصدر قرارا بالتحفظ على أموال عدد من مشاهير شبكات التواصل الاجتماعي.

وذكرت المصادر أن النائب العام الكويتي قرر كذلك منع هؤلاء المشاهير من السفر، مضيفة أن ذلك يأتي "على خلفية تضخم حساباتهم البنكية".

وقالت تقارير إعلامية أن تضخم الحسابات البنكية لبعض مشاهير الشبكات الاجتماعية أثار "شبهات غسيل الأموال".

وقبل نحو أسبوع، أطاح حساب على موقع "إنستغرام" بعصابة متخصصة في غسيل الأموال.

وعلى مدى 3 أشهر، رصدت أجهزة الأمن في الكويت هذا الحساب، الذي تبين فيما بعد أن لصاحبه علاقة بمقيم اجنبي يمتلك مكتبي سيارات وسفريات.

واعترف أفراد العصابة بالأفعال المنسوبة إليهم، وقالوا إن الأموال من عائدات الاتجار في المشروبات الكحولية، لكن المحققين يكثفون التحقيق لمعرفة ما إذا كانت من مصدر مشبوه آخر.

وخلال العملية الأمنية، تم العثور على سيارات فارهة وساعات ثمينة وكمية من المشروبات الكحولية المستوردة من الخارج.

وأوردت التقارير أن عددا من مشاهير المنصات الاجتماعية في الكويت جرى استدعاؤهم، نظرا إلى علاقتهم بالحساب الذي يروج سيارات فارهة.