توقيع اتفاقية بين التمويل الدولي والاهلي العراقي في مجال القطاع المصرفي

39

في خطوة الأولى من نوعها في تطوير المجال المصرفي العراقي ، وبرعاية محافظ البنك المركزي علي العلاق، تم توقيع اتفاقية، اليوم الاحد، بين المصرف الأهلي العراقي العضو في مجموعة “كابيتال بنك – الاردن” الشريك الاستراتيجي في المصرف ومؤسسة التمويل الدولية العضوة في مجموعة البنك الدولي”IFC” لإدراج المصرف ضمن برنامج العمليات التجارية الدولية لتمكين المصرف من تقديم تسهيلات تجارية بقيمة 10 مليون دولار لصالح قطاع الشركات في العراق، بالإضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم تتمثل بتقديم الدعم للمصرف في مجال الحوكمة المؤسسية”.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة المصرف باسم سالم في تصريح خلال مؤتمر توقيع الاتفاقية ومذكرة التفاهم المنعقد في فندق بابل وسط بغداد، إن هذه الشراكة هي خطوة إستراتيجية تعكس ثقة البنك الدولي بالمصرف الأهلي العراقي بشكل خاص وبالقطاع المصرفي العراقي بشكل عام”، مبينا ان “هذه الشراكة ستمكن المصرف من تقديم مجموعة تنافسية من الخدمات المصرفية لعملائها من قطاع الشركات بهدف تعزيز التجارة وتعزيز النمو الاقتصادي في العراق”.

واضاف ان : المصرف الأهلي قد تمكن خلال الأعوام الماضية من الانفتاح على العالم الخارجي الأمر الذي مكنه من الحصول على سقوف لتمويل التجارة من عدد من الشركات المراسلة والذي أنعكس إيجاباً على حجم الاعتمادات الصادرة التي إرتفعت إلى ما يزيد عن 700 مليون دولار في العام الماضي”.

من جانبها قال مديرة مؤسسة التمويل الدولي لمنطقة الشام داليا وهبة ان مؤسستها ستمكن المصرف الأهلي العراقي من توسيع شبكة مراسليه ودعم إستراتيجية تنويع أعماله وهو أمر مستدام على المدى الطويل”.

من جهته، قال محافظ البنك المركزي علي العلاق، إن “توقيع الاتفاقية نقطة أنطلاق مهمة للمصرف، ليتطور ويتقدم بإتجاه تشبيك العلاقات الدولية وتثبيت موقعه وعلاقاته الخارجية، كما أنها مسألة مهمة وحيوية بالقطاع المصرفي”، لافتاً إلى ان “القطاع المصرفي بدون ان يمتلك أذرعا حقيقية وعلاقات واسعة خارجية لا يستطيع التقدم والتطور وإنجاز الكثير من الخدمات والمنتجات”.

واضاف العلاق، ان “القطاع المصرفي في العراق بدأ يشكل أهمية للمؤسسات الدولية وكذلك يعبر عن عكس الثقة من التعامل، وهذا لم يأت من فراغ وانما جاء بجهود دولية وإجراءات متعددة تتعلق بتقوية القطاع المصرفي سواء بالجزء الذين يتعلق بالتصنيفات المصرفية كبلد وكقطاع”.

وتابع العلاق، “على مستوى العراق قطعنا شوطا مهما في تعزيز مكانة العراق في التصنيف المتعلق بمكافحة الإرهاب وتمويل الإرهاب التي أصبحت قضية في التعامل بين الدول”، لافتا الى ان “التصنيف حصلنا عليه من قبل منظمة العمل المالية الدولية التي نقلت العراق خلال السنتين من المنطقة الرمادية إلى منطقة المستمرة إلى منطقة المتابعة المستمرة التي يخضع لها كل البلد، وهذا اعطى قوة في التعامل مع المؤسسات الخارجية”.

ولفت العلاق الى ان “سلسلة من الإجراءات حدثت داخل القطاع المصرفي من خلال تعزيز وترسيخ الممارسات الدولية والمعايير التي استطاعت ان تنقل القطاع المصرفي إلى وضع اخر، وهناك تطبيقات أخرى في الامتثال ومبادئ الحوكمة”، مشيرا الى ان “البنك المركزي طور القطاع المصرفي، مما اصبح على استيعاب التعاملات المالية الداخلية والخارجية وطبقت انظم حماية متطورة كما ان نظام المدفوعات الوطنية واحد من اكثر الأنظمة تقدما في العالم”.

وتأتي هذه المبادرة ضمن برنامج تمويل التجارة العالمية الذي تنفذه مؤسسة التمويل العالمية بميزانية تصل إلى 5 مليارات دولار حيث يعمل البرنامج مع أكثر من 600 بنك شريك من حول العالم “.

يذكر بان هذه الاتفاقية هي جزء من إستراتيجية مؤسسة التمويل الدولية الساعية لدعم اقتصاديات الدول النامية ومساعدتها على التعافي من سنوات التراجع الحاد اقتصادياً”.




الأخبار العاجلة