بدء العد العكسي للهجوم المحتمل على إدلب السورية بعد فشل قمة طهران

152

تواصل القوات السورية منذ أسابيع إرسال تعزيزات عسكرية إلى محيط إدلب، تزامناً مع تصعيد قصفها على مناطق في الريف الجنوبي الشرقي.

وقال معنيوين بالشأن الامني ان الوضع ينذر ببدء العد العكسي للهجوم المحتمل على إدلب لاسيما بعد عدم توصل قمة طهران الى إجماع بشأنها.

وعلى الصعيد الدبلوماسي فشل رؤساء إيران وتركيا وروسيا أمس الجمعة في طهران في الوصول لاتفاق بشأن مصير إدلب، حيث شددت طهران وموسكو على ضرورة محاربة “الإرهاب” وحق دمشق في استعادة السيطرة على كامل أراضيها ودعت تركيا لوقف لإطلاق النار.




الأخبار العاجلة